أسبوع التخلص من التوتر: دفعة معنوية للطلاب

تزامناً مع اقتراب موعد امتحانات نهاية الفصل الدراسي، يقام في الجامعة الامريكية في دبي أسبوع “التخلص من التوتر” السنوي والذي بدأ يوم الأحد الحادي والعشرين من أبريل الجاري ويستمر حتى الخامس والعشرين من الشهر ذاته. تقام خلال هذا الأسبوع أنشطة خاصة بالتخلص من التوتر لتشجيع الطلاب على مواجهة الصعاب خلال فترة الضغط الدراسي والنفسي في نهاية الفصل الدراسي.

ومن ضمن تلك النشاطات تواجد حيوانات أليفة مثل الكلاب، كي يبعد الطلاب عن الجو العصيب، ويمرحوا برفقة الكلاب الصغيرة، وجلسات تأمل لتصفية الذهن والنفس من الطاقة السلبية.

بدورها أشارت نيللي حلبي، مدير المركز الرئيسي في عيادة الجامعة الأمريكية في دبي، إلى أن سبب إقامة هذه الفعاليات في الحرم الجامعي يعود إلى الضغط الجامعي الذي يعيشه الطلاب في فترة الامتحانات والمشاريع في نهاية الفصل الدراسي. بالإضافة إلى ذلك، يصحب هذه الفترة خلل في إدارة الوقت لدى العديد من الطلاب، فتأتي هذه الفعاليات لإعطاء نصائح وإرشادات لكيفية تنظيم أوقاتهم خلال هذه الفترة. وأردفت حلبي خلال حديثها: “نقدم أسبوعاً كاملاً متعدد الفعاليات التي تساعد الطلاب في تنشيط ذاكرتهم، والعمل على تقليل الإجهاد الذي يكتسبونه من كثرة الواجبات الدراسية في فترة النهائيات، ومن أهم تلك الفعاليات هي حضور طبيب نفسي لإعطائهم تعليمات تخص طرق مواجهة التوتر”. وأشارت حلبي إلى أن هذه هي المرة لخامسة عشرة التي يتم فيها تنظيم هذه الأنشطة لتسلية الطلبة، ومنحهم قسطاً من الراحة.

ومن جهتها قالت طالبة الصحافة راما حديفة أن هذه المبادرة لطيفة من الجامعة لتخفيف العبء الدراسي على الطلاب، “خاصة خلال هذه الفترة العصيبة، وبالفعل ساعدنا هذا النشاط الخفيف على قضاء وقت مرح في عز انشغالنا حيث لا نجد وقت لنرفه عن أنفسنا، فتؤدي الجامعة هذا الغرض لنا”.

ومن جانبه قال طالب الصحافة وسام عون أنه من الأساس لا يجد الطلاب الوقت كي يحضروا هذه الفعاليات “بسبب الانشغال المتواصل بالتصوير والمونتاج والدراسة والتحضير للامتحانات” وقال: “لم أستفد شيئاً جديداً من فعالية اليوم”.

ومن ناحية أخرى، يتم اختيار الرعاة للنشاط الترفيهي على حسب حاجة الطلاب خلال فترات العمل والدراسة في الحرم الجامعي، حيث أشارت مديرة الحسابات في موقع طلبات الخاص بتوصيل الطعام إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تعاون الشركة مع الجامعة الأمريكية في دبي، وأضافت “نساعد الطلاب في إعطائهم قسائم شرائية تحتوي على خصومات تصل إلى ٢٥ بالمئة، لأن الطلاب هم أكثر من بحاجة لهذه الخصومات بسبب قضائهم وقتاً طويلاً بالجامعة، واعتمادهم على طلب وجباتهم من خارج الجامعة”.

وعبّرت طالبة الإعلام نسمة الحاج عن سعادتها بحضور هذه النشاطات قبل البدء بامتحاناتها النهائية وأضافت أيضا: “أخذت وأصدقائي بعض الصور لتظل ذكرى جميلة من هذا اليوم”.

Please follow and like us:

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial