السفر في عصر الكورونا

“لا أدري إذا كانت العودة إلى دبي الآن، علماً أنّ أهلي وأحبائي جميعهم في خطر في لبنان. قد يكون الحل الأنسب، ولكن تسكير المطارات لم يترك لي أي خيار آخر”.

في عيون شبه مبللة وصوت خافت، عبّرت المحاسبة سالي كميل الثلاثينية عن عدم رغبتها بالسفر إلى دبي، حيث إعتبرت أنّها “أجبرت” على مغادرة أهلها في لبنان.

ففي ظل تكاثر حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19” في العالم العربي في نطاق خاص والعالم بأجمعه في نطاق عام. فباتت الدول تتخذ قرارات بإغلاق مطاراتها ومرافقها، حفاظاً على سلامة مواطنيها ومقيميها.

وهذا ما قامت به دولة الإمارات العربية المتّحدة، حيث علّقت الهيئة العامّة للطيران المدني جميع الرحلات الجويّة القادمة والمغادرة من لبنان، وسوريا، وتركيا، والعراق إبتداءاً من 17 آذار (مارس) من العام الجاري وحتى إشعارٍ آخر.

وأضافت كميل قائلةً: “قد يكون هذا القرار المناسب لدولة الإمارات وللمقيمين فيها ولكن يبقى قرار صعب جدّاً بالسفر وخاصةّ مع العلم أنّنا لن نتمكّن من العودة إلى أهلنا حتى فتح المطارات”.

ففي مطار رفيق الحريري الدولي، بات عدد المغادرين من بيروت والقادمين إلى دبي قليل، حيث أشار نبيل الأسمر من قسم جمارك دائرة المسافرين، إلى إنخفاض أعداد المسافرين خاصّةً بعد ازدياد المصابين بفيروس كورونا في لبنان. كما أعرب في مقابلة شخصية أن سبب تدنّ أعداد المسافرين الملحوظ، هو خشية الناس من الحشود الكبيرة المتواجدة عادةً في المطار، قائلاً “أظن أنّ السبب الأساسي هو خوف الناس من إحتمال الإصابة بفيروس كورونا في حال الإحتكاك المباشر”.

وعلّق بدوره طالب الهندسة، شربل أبو راشد العائد إلى دبي، قائلاً “أنا كنت أفضّل ألّا تُعلًق الخطوط الجويّة من وإلى لبنان ولكن مما لا شك فيه أنّ هذه مبادرة جيّدة من قبل دولة الإمارات حيث أنها تبرز حرص الحكومة على سلامة شعبها”.

ويذكر أنّ قرار تعليق الرحلات الجوية من وإلى البلدان الأربعة، وفد عن دراسات وتقييم للوضع العالمي وانتشار المصابين بالفيروس في معظم الدول في العالم. كما أوضحت الهيئة العامة للطيران المدني في بيان أصدرته السبت، أنّ القرار أتُّخذ بالتنسيق والتعاون مع الجهات الأمنية داخل وخارج الدولة لمراقبة الأوضاع للوقاية والاحتراز.

كما أفادت وكالة الأنباء الإماراتية، إلى أنّ هذا القرار جاء “استجابة للإجراءات الاحترازية والوقائية الصحية والاستباقية لكافة الجهات المعنية على المستوى الوطني والمحلي لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد من الانتشار في الدولة”، حسب ما ورد في أر تي أونلاين.

تحرير: حنان الكبت

Please follow and like us:

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial