الفن الإدراكي، وتأويلاته: محاور رئيسة عرضتها “Galleries night”

طغى الفن التجريدي على المعرض الافتتاحي لأسبوع الفن، “Galleries Night”، في السركال الأسبوع الماضي.

ولقيت مجموعة “The Chaser, the Ambusher and the Fickle” التي صممها الرسام النمساوي المعاصر بيرنهارد باهمان إقبالاً واسعاً من الحضور، لما تتضمنه الرسومات من أشكال هندسية دقيقة، وتدرجات في الألوان.

وتركز أعمال الأربعيني باهمان على التفكير في إعادة إعمار الهوية. وتم عرض أعماله في الإمارات، والولايات المتحدة الأمريكية، والنمسا، وألمانيا.

ومزجت رسوماته، التي عرضت في أسبوع دبي للفن، بين الماضي والحاضر. وفي لقاء مع صحيفة كلية محمد بن راشد للإعلام، يقول باهمان: ” استوحيت الفكرة من معرض للصور يعود للقرن التاسع عشر؛ لهذا تبدو جميع رسوماتي على شكل رؤوس”. وأضاف باهمان أنه استوحى بعضاً من أفكاره من لعبة باك مان، إذ يقول: “بالنسخة القديمة للعبة باك مان، كان للأشباح في اللعبة أسماء. أما بالنسخة العالمية، تمت تسميتهم بناء على لونهم”. وتابع قائلاً ” أردت إضافة شخصيات جديدة على اللعبة”. وشدد باهمان على أن الهدف من تصاميمه هو “تجسيد المجتمع العصري”.

وتقول المحررة الإبداعية لدى شركة “كرييت يو” ليفا بالتشونايتيلصحيفة كلية محمد بن راشد للإعلام، “يرى كل منا شكلاً مختلفاً في الرسومات، فالبعض يرى وجوهاً، أوأشكالاً صناعية”.

أما بالنسبة للفنان الكاليغرافيتي التونسي العالمي إل سيد، فأشهر أعماله “Perception”، وهي رسمة امتدت على جدران المباني المتداخلة ببعضها في مصر، مما يجعلها تبدو كرسمة واحدة إذا نظر الشخص إليها من زاوية معينة. وأساس فكرته هو تسليط الضوء على الأفكار الخاطئة التي قد تتشكل حول فئة معينة من المجتمع، نظراً لاختلافاتهم.

وطورت منشية ناصر، وهي إحدى أحياء المنطقة الغربية بمحافظة القاهرة، واحدة من أهم أنظمة إعادة التدوير في العالم. ولكن، بسبب موقعها الذي ارتبط بالقمامة، فقد تم عزلهم وتهميشهم في المجتمع؛ وهذا ما يعنيه إل سيد بمصطلح “Perception”.

يذكر أن الرسومات التي تم عرضها بـ”Galleries night” سيتم عرضها أيضاً بمعرض “Carbon Gallery12”.

ترجمة: فلك كساب

Please follow and like us:

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial