الفن المفاهيمي: طريقة عصرية للتعبير عن الترابط المجتمعي

التخلي عن المفاهيم التقليدية، والتحرر من حدود الفن التشكيلي، من أجل إعادة اعتبار للمضمون في الفن، هو الفن المفاهيمي. والفن المفاهيمي هو خروج عن الفن ليكون حدسياً وليس نظرياً. وعلى مر السنين، أصبح الكثير مهتماً بالفن المفاهيمي الذي حمل هدفاً حقيقياً للفن وهو التعبير عن التمرد، والتحرر من القيود والتقاليد.

وكان للفن المفاهيمي قسم في معرض “Art Dubai” تحت عنوان ”الإمارات اليوم“، والذي أسسته منيرة الصايغ، بمشاركة عدة منصات غير تابعة للحكومة مثل ”بيت ١٥“، ”مجموعة بنات“، ”جفت الأقلام“، ”دفتر أصفر“، و“مجموعة الفن العام“. ويسعى قسم ”الإمارات الآن“ إلى استكشاف منصات الفنانين المحليين، والتي تسلط دولة الإمارات الضوء عليهم.

وفي مقابلة مع منيرة الصايغ، قالت أن” الفن المفاهيمي هو موضوع يمسني كثيراً، خاصةً وأن للإمارات ثقافة وفن عميقين يجهله البعض، لظنهم أن الفن للرسام والكاتب والشاعر فقط“. وأضافت الصايغ أن” الفنان الإماراتي حسن الشريف هو رائد وبداية فكرة الفن المفاهيمي، والذي أسس مجموعة” الخمسة“ للفن المفاهيمي“. وترى الصايغ أن الفن لا يوجد في المتاحف فقط، ولا ينحصر لفئة معينة، ولهذا أنشئت فكرة ”الإمارات اليوم“ التي تركز على أن الفن هو فكر وتعامل وترابط بين المجتمع.

وتركز جميع المنصات المشاركة في” الإمارات الآن“ على الفن المفاهيمي الذي يشترك في المفاهيم والأفكار في الأعمال التي يكون لها الأولوية على الاهتمامات المادية والجمالية التقليدية. ووفقاً لموقع “Art Dubai”، إن منصة ”بيت ١٥“ هي نواة برنامج ”الإمارات اليوم“ لتشجيع الحوار المفتوح حول مواضيع أساسية مثل الخطاب النقدي داخل ممارسة استوديو الفنان، والبقاء على قيد الحياة داخل المشهد الفني المزدهر، وفهم الاتجاهات المتكررة في المنطقة.

ويعتمد الفن المفاهيمي على الفكر الفني الذي يرتبط بحرية الفكر. والتغيير الفكري هو أساس الفن والإلهام للناس. ولأن الاختلاط مهم بالفن، شاركت جميع هذه المنصات الخاصة وغير الربحية في برنامج ”الإمارات الآن“، فهي من الناس إلى الناس. ومن هذه المنصات، يوجد منصة ”مجموعة بنات“، والتي تشكل مجتمعاً إبداعياً تم إنشاؤه استجابةً لنقص المساحات الخاصة بالفنانين والمناقشات، والحركة النسائية. وتسعى ”مجموعة بنات“ لتوفير مساحة للمناقشة والإبداع والتعامل القضايا التي تمر عبر حياتنا اليومية.

وفي مقابلة مع مؤسسة ”مجموعة بنات“ سارة ابن صفوان، قالت: ”أنا من خلال ”مجموعة بنات“، أريد التحدث عن القضايا التي نريد الجميع أن يسمع صوتنا فيها”. وأضافت ” نسعى من خلال  هذاالمعرض لفتح باب التعاون للجميع من أجل التعبير عن ما بداخلهم، لأننا نعتقد أن هناك قوة في المجتمع تستطيع أن تعطي صوتاً للمحرومين منه بسبب المجتمع العربي.“

والفن هو وسيلة قوية وفعالة للانتقال من مكان لآخر، ويركز الفن المفاهيمي على لفت الانتباه لما يشهده المجتمع من تفكك واسع النطاق في شتى المجالات. ويتمتع الفنان المفاهيمي بقدر كبير من الحرية للتعبير عن نفسه، وذلك بإعلاء صوته وفهمه العميق للمجتمع.

Please follow and like us:

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial