كلية محمد بن راشد للإعلام تحتفل بعقدها الأول

احتفلت كلية محمد بن راشد للإعلام في الجامعة الأمريكية في دبي بمرور عشر أعوام على تأسيسها،  فنظمت حفلاً اجتمع فيه كلاً من: عميد الكلية علي جابر، وأعضاء من الهيئتين التدريسية والإدارية في الجامعة، وعدد من خريجي الكلية والمسؤولين في مؤسسات إعلامية مختلفة، وذلك في ٢٨ من شباط(فبراير) في فندق روتانا أرجان.

واستهل الحفل عميد الكلية علي جابر بكلمة رحب فيها بالحضور،  وأشار فيها إلى أهمية كلية محمد بن راشد للإعلام ومستقبلها، وأعرب فيها عن شكره وامتنانه لجهود الهيئتين التدريسية والإدارية، كما تقدم بشكر خريجي الكلية الذين كانوا حاضرين في الحفل.

وفي لقائنا مع جابر، وجه كلمة للطلبة الذين مازالو في الكلية، حيث قال: ”أنتم في المكان الصحيح فالإعلام هو المهنة المناسبة في الوقت المناسب، والمستقبل ينادي الإعلام، وهو القوة المحركة للاقتصاد العالمي“.

وأعرب مدير برنامج الماجستير في الكلية، الدكتور بيدرو سيلوس، عن فخره بانضمامه لعائلة الكلية وإدارته لبرنامج الماجستير. حيث صوح لنا أن: نحو 70 ٪ من طلاب الدراسات العليا لدينا على استعداد لبدء أعمالهم الخاصة. هدفنا هو تزويدهم بأكثر الأساليب الحديثة في الابتكار لزيادة فرص نجاحهم“.

كما تحدثت معاونة عميد الكلية، الدكتورة كارول مفرج، في كلمتها عما يجعل كلية محمد بن راشد للإعلام إحدى أهم كليات الإعلام في الوطن العربي، وذلك من خلال مواكبتها لأحدث التطورات في المجال الإعلامي الحديث وتوظيفها في مساقات البكالوريوس والماجستير في الكلية. بالإضافة إلى تميزها باعتمادات الأكاديمية التي حصلت عليها، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع نسب توظيف الطلبة بعد تخرجهم، حيث بلغت نسبة توظيف خريجي الكلية 98% حتى مايو 2018 على حد وصفها.

وفي لقائنا مع عدد من ضيوف الحفل، قالت الطالبة روان محمد أن: ”ما أحسه اليوم هو مزيج من الفخروالحب، عشر سنوات مضت بسرعة، والآن عدت كطالبة ماجستير“. كما أضاف الطالب أحمد شمس: ” لم أحصل على شهادة البكالوريوس في الإعلام، ولكن اليوم أنا أعمل في مجال الإعلام، وطالب ماجستير في الكلية، هذه الكلية أضافت الكثير إلى مسيرتي المهنية“.

وأردفت المنسقة الإعلامية للكلية، إيناس قدورة، والتي أشرفت على تنظيم هذا الحفل: ”هذه الكلية تجمع أجمل لحظات نجاحي، من كوني طالبة فيها إلى موظفة، وحتى يومنا هذا كطالبة ماجستير فيها، فتنظيم هذا الحفل يرمز لي الإنجاز الذي قامت به الكلية بريادتها ونجاحها“.

وإلى جانب ذلك، تضمن الحفل كلمات لثلاثة خريجين: وهند مصطفى، ولين الفيصل، وأمير صقر. ألقى الخريجون  فيها خطابات تحفيزية مختلفة ليشاركوا الحضور مسيرتهم الدراسية والمهنية، كما تضمن الحفل فيديوهات مصورة للكلية وأساتذتها وطلبتها توثق مسيرة الجامعة في عشر سنوات.

ويذكر بأن كلية محمد بن راشد للإعلام تم إنشائها عام 2008 بموجب توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، واحتفلت حتى الآن بتخريج أكثر من 330 طالباً وطالبة في بكالوريوس دراسات الاتصالات والمعلومات، كما تعد المؤسسة الوحيدة في الشرق الأوسط التي تقدم برنامجاً أكاديمياً للماجستير يجمع بين الابتكار الإعلامي ومهارات القيادة.

Please follow and like us:

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial