مصورة إماراتية تحتفل بالمرأة النيبالية

أشادت مصورة الهواة الإماراتية منى التميمي بالنساء النيباليات بمشروعها المصور تحت عنوان “تضحية امرأة”، والذي تم عرضه في معرض سيكا للفنون الشهر الماضي في بر دبي، تعتبر التميمي مسافرة حول العالم، فهي ذهبت إلى نيبال في رحلة مليئة بالمغامرات وانتهى بهت الأمر بالعثور على مجتمع من النساء اللواتي طورن مجتمعاتهن الخاصة في قرية تسمى بوغماتي.

المرأة تبني منازلها الخاصة، وتزرع طعامها، حيث ما أفادته التقارير أن التميمي كانت مصدر إلهام فوري لجلب هؤلاء النساء إلى بقية العالم من خلال التصوير الفوتوغرافي.

ووصفت المصورة الإماراتي كل صورة للمجموعة بأنها لها وجهان النور والظلام، يظهر الجانب المظلم النضال، ويظهر العمل الشاق والتضحية بالنساء، ما زالت تبتسم وهناك أمل بداخلها حتى في الظروف التي تعمل فيها هذا ما أفادته التميمي لنا في لقاء خاص.

تستخدم التميمي صوراً لرواية قصتها وتسليط الضوء على أهمية المرأة في المجتمع. ”وأردفت المدونة على مواقع التواصل الاجتماعي مرين إينوا”أنا سعيدة جدًا برؤية النساء يتم تمثيلهن أخيرًا على أنهن كائنات قوية“ وأضافت: إنه لأمر مدهش أن نرى أن هؤلاء النساء يقمن بالفعل ببناء مجتمعات بأنفسهن بالطوب.

تواصل التميمي جعل السفر والتصوير الفوتوغرافي أداة لالتقاط الصور ونشر الرسائل الحضارات إلى العالم، وتتطلب وظيفتها المتفرغة كنائب لرئيس قسم التسويق والاتصالات في شركة ديار للتطوير العقاري سفرًا مكثفًا يناسب شغفها في السفر.

ومن الجدير بالذكر أن معرض سكة للفنون يعتبر حدثًا سنويًا رئيسيًا في دبي للثقافة يجمع الفنانين الإقليميين الناشئين، حيث تم توجيه أعمالهم نحو ”نافذة مفتوحة للفن والتسامح” هذا العام، تكريماً لمبادرة عام التسامح، ذلك وفق موقع ثقافة دبي.   

ترجمة: هناء مستت

Please follow and like us:

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial