همسات مسجلة تأخذ العالم في عاصفة

انبهر ملايين من المشاهدين من مقاطع فيديو لأشخاص يهمسون أمام الكاميرا. نعم كما قرأت.

بوجود 5.2ميلون مقطع فيديو على اليوتيوب، انتشرت مقاطع الايسمار (الاستجابة الزوالية الحسية الذاتية) بشكل كبير على اليوتيوب. بالحقيقة، تبعاً لإحصائيات جوجل، أوضحت أن الايسمار يتواجد بشكل أكبر في محركان البحث على الانترنت أكثر من كلمتي “شوكولاتة” و”حلوى”. والفيديو الأكثر مشاهدة على اليوتيوب حصل على 619,086,608من المشاهدات.

وعلى الرغم من شعبيتها المتنامية، لا يزال الكثير من الناس لا يعلمون ما هو “الايسمار”. عند كتابة مصطلح “الايسمار” على محرك البحث الخاص بي، حيث كانت إحدى النتائج “ما هو الايسمار؟”

يمنح “الايسمار” إحساساً مريحاً ومهدئاً، من خلال أصوات لهمس بعض الأشخاص، أو التحدث بلغة خاصة، أو أصوات متقطعة، وحتى بعض المحفزات البصرية. والطريقة الوحيدة لتفسير “الايسمار” هو الإحساس بالوخز أسفل العمود الفقري. وكثير من الناس يشهدون على الإحساس بالاسترخاء، ويعتقدون أنه يساعد على تخفيف الأرق والصداع.

وأظهرت دراسة أجراها قسم علم النفس بجامعة سوانسي في عام 2015: “أن الايسمار خفف أعراض الوجع من 80%شخصاً ممن يعانون من ألم مزمن”. ووجدت الدراسة أيضاً أن أهم اثنين من المؤثرات للأشخاص هي الهمس بصوت منخفض والعناية الشخصية بهم.”

وظهر الايسمار في عدة أشكال وأنواع مختلفة بعد زيادة شعبيته. عندما تقوم بالبحث عن مقاطع فيديو للايسمار على اليوتيوب، ستجد مقاطع فيديو عن أشخاص يقومون بتمثيل الأدوارمع بعض المشاهد الوقائعية لتهدئة المشاهد بالإضافة إلى مقاطع لأشخاص تتناول الطعام، والتي تحظى بشعبية كبيرة مع أكثر من 10مليون مشاهدة على يوتيوب.

وقالت الطالبة راند حاتم: “أشاهد مقاطع الفيديو التي تحتوي على أناس يأكلون طعاماً مقرمشاً، وتساعدني الايسمار على النوم وتخفيف الصداع، وهذا يريحني حقاَ.”

وبسبب تخطي عدد المشاهدات أكثر من 16مليون مشاهد، بدأت العديد من الشركات في مواكبة الموضة؛ على سبيل المثال، أنتجت شركة كنتاكي فرايد تشيكن شريط فيديو يعرض الممثل جورج هاملتون الذي يلعب دور الكولونيل ساندرز، وهو يقوم بأكل دجاج مقلي مقرمش.

ولكن ليست شركة كينتاكي الوحيدة، حيث نشرت عدة شركات مقاطع الايسمار منها: شركة تيك تاك وتاكو بيل والأسماك السويدية وحتى شوكولاتة دوف الصينية.

يمكنك أيضًا العثور على العديد من مقاطع الفيديو من خبراء الجمال الذين يعرضون أظافرهم، وإحداث ضوضاء التنصت بينما يمكن العثور على الآخرين يستخدمون فرش المكياج الخاصة بهم أمام الميكروفونات الخاصة بهم لخلق تأثير مهدئ للمستمعين.

ربما يبدو الايسمار غريباً جداً، ولكنه تتزايد صيحته يوماً بعد يوم، وتعمل مقاطع الايسمار على جذب الكثير من المشاهدين. هل تعتبر الايسمار العلاج الجديد؟

ترجمة: باسمة سلمى

Please follow and like us:

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial